خريطة الموقع الخميس 23 نوفمبر 2017م
الأول + الآخر + الظاهر + الباطن  «^»  العفو  «^»  البر  «^»  التواب  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 5  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 7  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 11  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 8  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 15  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 6 جديد واحة الصوتيات
.ooOoo. تسعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة كيفية نصرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة أسرار الدعاء للدكتورة ريم الباني .ooOoo. ثلاثة دروس في التفسير الموضوعي لسورة يوسف للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. مقتبسات من تفسير سورة النور والفرقان للدكتورة فلوة الراشد .ooOoo. أربعة عشر درساً في التفسير الموضوعي لسورة الرعد للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. أربعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo.

جـديـد الـمـوقـع


الواحات
واحة جوال المتميزة
رسائل شهر محرم - 1431هـ

جوال المتميزة


إخوانك ثمرات والديك، هم أقرب الأرحام، وألصقهم بالنفس، وأحبهم إلى القلب، وهم الذين قضيت معهم صدر حياتك، أيام الطفولة والنماء، والبراءة والنقاء جنبا إلى جنب في البيت والمدرسة وعلى الطعام والشراب، وأثناء الليل والنهار، فهلا كان لهم نصيب من وصلك اليوم، ففي الحديث الصحيح عن ابن لقيط قال"انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعته يقول : بر أمك وأباك وأختك وأخاك ثم أدناك أدناك"إرواء الغليل.

*****

طوبى لكافل أخواته والقائم عليهن، ففي الحديث الصحيح: " من عال ابنتين أو ثلاث بنات أو أختين أو ثلاث أخوات حتى يمتن أو يموت عنهن كنت أنا وهو كهاتين و أشار بأصبعيه السبابة و الوسطى "وفي رواية: " من أنفق على ابنتين أو أختين، أو ذواتي قرابة، يحتسب النفقة عليهما حتى يغنيهما الله من فضله عز وجل أو يكفيهما، كانتا له ستراً من النار" صحيح الترغيب.

*****

الدعاء من أعظم الأسباب المنجية للعبد من الفتن، تأمل دعاء أصحاب الكهف (ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا) يقول السعدي (فجمعوا بين التبري من حولهم وقوتهم، والالتجاء إلى الله في صلاح أمرهم، وبين الثقة بالله أنه سيفعل ذلك، لا جرم أن الله نشر لهم من رحمته، فحفظ أديانهم وأبدانهم، وجعلهم من آياته، ونشر لهم من الثناء الحسن، ما هو من رحمته بهم، ويسر لهم كل سبب، حتى المحل الذي ناموا فيه، كان غاية ما يمكن من الصيانة)

*****

دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد فإذا هو برجل قد قضى صلاته وهو يتشهد ويقول(قبل السلام): " اللهم إني أسألك يا الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد أن تغفر لي ذنوبي، إنك أنت الغفور الرحيم" فقال رسول الله: " قد غفر له، قد غفر له، قد غفر له" ثلاثا. صحيح سنن أبي داود.

*****

سئل ابن باز-رحمه الله- عن كيفية المسح على الخفين ؟
فأجاب:" السنة أن يبدأ بالرجل اليمنى قبل اليسرى كالغسل ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم (إذا توضأتم فابدؤوا بميامنكم) وقول عائشة رضي الله عنها (كان النبي يعجبه التيمن في تنعله وترجله، وفي طهوره، وفي شأنه كله)متفق على صحته، فإذا مسح الرجل اليمنى باليد اليمنى والرجل اليسرى باليد اليسرى فلا بأس إذا بدأ باليمنى ، وإن مسحهما جميعا باليد اليمنى أو باليسرى فلا حرج "الفتاوى.

*****

يقول ابن عثيمين -رحمه الله-: " ويجوز المسح على الخف الرقيق على القول الصحيح . قال النووي : حكى أصحابنا عن عمر وعلي رضي الله عنهما جواز المسح على الجورب وإن كان رقيقاً ، وحكوه عن أبي يوسف ومحمد وإسحاق وداود . وقال الصحيح بل الصواب ما ذكره القاضي أبوالطيب والقفال وجماعات من المحققين أنه إن أمكن متابعة المشي عليه جاز كيف كان وإلا فلا" فتاوى في المسح على الخفين.

*****

الناس كلما أشعرتهم بقيمتهم وأظهرت الاهتمام بهم ملكت قلوبهم وأحبوك، وكان من هديه صلى الله عليه وسلم أن يبش إلى كل من يجلس إليه حتى يظن أنه أحب أصحابه إلى قلبه.

*****

تأمل كلام ابن القيم حول المعوذتين "سورة الفلق تضمنت الاستعاذة من الشر الذي هو ظلم الغير له بالسحر والحسد وهو شرمن خارج، وسورة الناس تضمنت الاستعاذة من الشر الذي هو سبب ظلم العبد نفسه وهو شر من داخل، فالشر الأول لا يدخل تحت التكليف، والشر الثاني في سورة الناس فيدخل تحت التكليف ويتعلق به النهي، فهذا شر المعائب والأول شر المصائب، والشر كله يرجع إلى العيوب والمصائب ولا ثالث لهما فانتظمتهما السورتان بأحسن لفظ وأوجز عبارة"

*****

الكسل طريق الانحراف، ذلك أنه لايزال بصاحبه حتى يتخلى عن كثير من واجباته، ولا أدل على خطورته من كثرة استعاذة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - منه في الصباح والمساء، وتعليمه لأصحابه أن يتعوذوا بالله منه، فاحذريه على نفسك وولدك.

*****

الإيمان في القلب ما لم يتعاهده صاحبه، ويحرص على زيادته، صار كالثوب الخلق، وفي الحديث الحسن: " إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب، فاسألوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم" الصحيحة، أسأل الله أن يجدد إيمان قلوبنا.

*****

(فرغ خاطرك للهم بما أمرت به ولا تشغله بما ضمن لك, فإن الرزق والأجل قرينان، فما دام الأجل باقيا, كان الرزق آتيا، وإذا سد عليك بحكمته طريقا, فتح لك برحمته طريقا أنفع لك منه، فتأمل حال الجنين يأتيه غذاؤه وهو الدم من طريق واحدة (الحبل السري) فلما خرج من بطن الأم, وانقطعت تلك الطريق, فتح له طريقين اثنين وأجرى له فيهما رزقا أطيب لبنا خالصا، فإذا تمت مدة الرضاع وانقطعت الطريقان بالفطام فتح طرقا أربعة أكمل منها: طعامان وشرابان, فالطعامان من الحيوان والنبات, والشرابان من المياه والألبان، فإذا مات انقطعت عنه هذه الطرق الأربعة، لكنه سبحانه فتح له -إن كان سعيدا- طرقا ثمانية, وهي أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء)ابن القيم.

*****

إن بر الوالدين لا ينقطع بموتهما، بل حاجتهما إليك بعد الموت ماسة، فأكثر من دعاء الله أن يغفر لهما، ففي الحديث الحسن: "إن الرجل لترفع درجته في الجنة فيقول : أنى لي هذا ؟ فيقال : باستغفار ولدك لك" الصحيحة.

*****

طوبى لمن ابتلي بمرض فصبر واحتسب، وفي الحديث الصحيح "إن العبد إذا مرض أوحى الله إلى ملائكته : يا ملائكتي أنا قيدت عبدي بقيد من قيودي فإن أقبضه أغفر له، وإن أعافيه فحينئذ يقعد ولا ذنب له" وعن شداد بن أوس قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول"إن الله عز وجل يقول: إني إذا ابتليت عبدا من عبادي مؤمنا فحمدني على ما ابتليته فإنه يقوم من مضجعه ذلك كيوم ولدته أمه من الخطايا" الصحيحة

*****

رسالة خاصة بيوم تاسوعاء
سيوافق يوم الغد التاسع من محرم، وصيام محرم أفضل الصيام بعد رمضان، ويتأكد صوم التاسع والعاشر والحادي عشر منه، وقد ثبت الفضل العظيم في صيام عاشوراء، ففي صحيح مسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "وصيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله"
ومراتب صيامه ثلاثة:
- أكملها : أن يصام قبله يوم وبعده يوم.
- ويلي ذلك أن يصام التاسع والعاشر وعليه أكثر الأحاديث.
- ويلي ذلك إفراد العاشر بالصوم. ابن القيم في الزاد.

*****

رسالة خاصة بيوم تاسوعاء
يستشعر المؤمن وهو يصوم التاسع من محرم مخالفة أهل الكتاب في عباداتهم، ويحزن حين يرى من المسلمين من يشاركهم في أعيادهم الدينية، وفي الحديث الصحيح:"خالفوا اليهود صوموا يوما قبله(يعني عاشوراء) أو يوما بعده" مسند أحمد بتحقيق الأرناؤوط.

*****

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "طوبى للغرباء قيل : ومن الغرباء يا رسول الله ؟ قال : ناس صالحون قليل في ناس سوء كثير، من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم" وفي رواية: " إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غيبا كما بدأ ، فطوبى للغرباء . قيل : من هم يا رسول الله ؟ قال : الذين يصلحون إذا فسد الناس ".

*****

ما أجمل أن تبدأ صباحك بذكر يحفظك ويعلي منزلتك، ففي الحديث الحسن: "من قال في دبر صلاة الفجر وهو ثان رجليه قبل أن يتكلم لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات، كتب الله له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات وكان يومه ذلك كله في حرز من كل مكروه وحرس" صحيح الترغيب.

*****

رسالة خاصة بيوم عاشوراء
يستشعر المؤمن وهو يصوم هذا اليوم معنى شكر النعم لظهور الحق على الباطل، ففي البخاري عن ابن عباس قال قدم النبي المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى قال "فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه، والنعم إذا شكرت قرت، وإذا كفرت فرت، قال ابن حجر: (وقد يتولد الحياء من الله تعالى من التقلب في نعمه, فيستحي العاقل أن يستعين بها على معصيته)

*****

المتأمل في القرآن يجد أن الله علق المزيد بالشكر والمزيد منه لا نهاية له كما لا نهاية لشكره، وقد وقف سبحانه كثيرا من الجزاء على المشيئة كقوله " فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء" وفي الاجابة "فيكشف ما تدعون إليه إن شاء" وفي الرزق"يرزق من يشاء" وفي المغفرة "يغفر لمن يشاء" وأطلق جزاء الشكرإطلاقا كقوله"وسنجزى الشاكرين" "وسيجزى الله الشاكرين" جعلنا الله من الشاكرين.

*****

يتسرع كثير من الناس في نشر حديث أو معلومة لمجرد أن الرسالة ختمت بـ(انشر تؤجر) ولا يتثبت من صحة المعلومة التي ينشرها، فيسهم من حيث لا يشعر في نشر حديث موضوع، أو معلومة مغلوطة، أو بدعة محدثة، وفي صحيح مسلم: " من حدث عني بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين" وفي (يرى) ضبطان، بفتح الياء بمعنى يعلم، وبضمها بمعنى يظن، فنشر الحديث الذي يجزم الإنسان بوضعه أو يظن وضعه، يدخله في زمرة الكاذبين.

*****

ينتشر على رسائل الجوال حديث (ما أدخل رجل على مؤمن سرورا إلا خلق الله عز وجل من ذلك السرور ملكا يعبد الله عز وجل ويوحده فإذا صار العبد في قبره أتاه ذلك السرور.....) قال الألباني: ضعيف جدا.ضعيف الترغيب، فليكن شعارك بعد اليوم: عدم التسرع في النشر حتى أتثبت من صحة الرسالة.

*****

النفس الطيبة نعمة يسعد بها صاحبها، لأنها تجعل منه قانعا شاكرا صابرا محتسبا، وفي الحديث الصحيح: عن أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: كنا في مجلس فجاء النبي وعلى رأسه أثر ماء فقال له بعضنا: نراك اليوم طيب النفس. فقال:" أجل والحمد لله" ثم أفاض القوم في ذكر الغنى فقال: "لا بأس بالغنى لمن اتقى، والصحة لمن اتقى خير من الغنى، وطيب النفس من النعيم"الصحيحة

*****

(الأسير هو أسير شهوته وهواه ، ومتى أسرت الشهوة والهوى القلب تمكن منه عدوه الشيطان، وسامه سوء العذاب وصار كعصفور في كف طفل يسومها حياض الردى، والطفل يلهو و يلعب)ابن القيم. تأمل قوله تعالى (ولا يغرنكم بالله الغرور إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا إنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير) و(الغرور)هو الشيطان.

*****

الشخص الغضوب كثيرا ما يذهب به غضبه مذاهب حمقاء، فقد يسب الباب إذا استعصى عليه فتحه، ويكسر آلة تضطرب في يده، وقد يلعن زوجته وأبناءه إن أخطؤوا في حقه، ولذا فإن الناس يفرون منه اتقاء شره، ويكتوي أهل بيته بحرارة طبعه، وفي الحديث الحسن سأل ابن عمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يباعدني من غضب الله عز وجل؟ قال" لا تغضب" وفي الصحيح"ما من جرعة أعظم أجرا عند الله من جرعة غيظ كظمها عبد ابتغاء وجه الله" صحيح الترغيب.

*****

حقيقة كبرى تغيب عن أنظار البعض، مقام الوقوف بين يدي الرب للمحاسبة، إنه خاطر يزلزل الكيان، تأمل آخر آية نزلت في كتاب الله ولم يكن بينها وبين وفاة رسول الله إلا تسع ليال (واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون) فماذا أعددت لهذا الموقف، أسأل الكريم أن يتداركنا برحمته، وأن يرضينا ويرضى عنا.

*****

علامات للإيمان، وزيادة درجات في الآخرة، يخبر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه: " إن الحياء والعفاف والعي -عي اللسان لا عي القلب- والفقه: من الإيمان، وإنهن يزدن في الآخرة وينقصن من الدنيا، وما يزدن في الآخرة أكثر مما ينقصن من الدنيا، وإن الشح والفحش والبذاء من النفاق، وإنهن ينقصن من الآخرة ويزدن في الدنيا، وما ينقصن من الآخرة أكثر مما يزدن من الدنيا" السلسلة الصحيحة.

*****

انس ماضيك، وأحسن في مستقبلك، يغفر لك ما مضى، وتؤجر فيما بقي، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أحسن فيما بقي غفر له ما مضى، ومن أساء فيما بقي أخذ بما مضى وما بقي" الصحيحة.

*****

من أحب أهل الخير نال من بركتهم؛ كلب أحب أهل فضل وصحبهم فذكره الله في محكم تنزيله في أربع مواطن في سورة الكهف، فما ظنك بالمؤمنين الموحدين المخالطين للأولياء والصالحين.

*****

أهل الشرف الحقيقي قوم يناجون ربهم بالأسحار، ويتلذذون بقراءة كلامه، وفي الحديث الصحيح " أشراف أمتي حملة القرآن وأصحاب الليل" وفي الآخر:" عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى ربكم، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم "صحيح الترغيب.

*****

لقد كشفت الرسائل المجانية عن غياب المنهج الشرعي في تلقي الأخبار وإذاعتها، ذلك أن البعض غدا معبرا تمرر عليه الواردات والمختلقات ،وشغله الشاغل تطيير الأخبار كل مطار، يتلقى بلا تثبت ولا روية، ثم ينشر بلا وعي ولا تعقل، وغاب عنه قوله تعالى (فتبينوا) وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحيح (كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع) فيأثم وقد ظن المسكين أنه يؤجر.

*****

احذر أن تكون مطية يستخدمك المحتالون والكذبة للوصول لمرادهم، وتحقيق هدفهم في نشر بدعة أو حديث مكذوب أو التبرع لجهة مجهولة، وتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحيح (بئس مطية الرجل زعموا) قال الخطابي (إنما يقال زعموا في حديث لا سند له ولا تثبت فيه، وإنما هو شيء يحكى على الألسن، فذم الرسول من الحديث ما كان هذا سبيله وأمر بالتثبت فيه، والتوثق لما يحكيه من ذلك فلا يرويه حتى يكون معزيا إلى ثبت ومرويا عن ثقة).

*****

أتدري ما فضل قراءة قل هو الله أحد والمعوذات صباح مساء؟
عن عبد الله بن خبيب قال: خرجنا في ليلة مطر وظلمة شديدة نطلب النبي صلى الله عليه وسلم ليصلي بنا فأدركناه فقال: "قل" فلم أقل شيئا، ثم قال: "قل" فلم أقل شيئا قال:"قل" قلت: يا رسول الله ما أقول ؟ قال: "قل هو الله أحد، والمعوذتين حين تمسي و حين تصبح ثلاث مرات يكفيك من كل شيء"حديث صحيح، الكلم الطيب

*****

كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول: اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك.(ثلاث مرات) صحيح الكلم الطيب

*****

ينتشر في رسائل الجوال حديث ( إن الأرواح يعرج بها في منامها و تؤمر بالسجود عند العرش فمن كان طاهرا سجد عند العرش، ومن كان ليس بطاهر سجد بعيدا من العرش) وينسب للبخاري، ولم يروه البخاري في الصحيح، وإنما رواه في التاريخ الكبير، وإسناده ضعيف، لضعف علي بن غالب، قال ابن حبان: كان كثير التدليس، ويأتى بمناكير، فبطل الاحتجاج بروايته.

*****

احرص أن تنام طاهرا تظفر بصحبة الملائكة، وإجابة دعائك، ففي الحديث الحسن (من بات طاهرا بات في شعاره ملك، فلا يستيقظ إلا قال الملك اللهم اغفر لعبدك فلان فإنه بات طاهرا) وفي الصحيح ( ما من مسلم يبيت طاهرا فيتعار من الليل ،فيسأل الله خيرا من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه الله إياه)صحيح الترغيب.

*****

تأمل قوله تعالى (فما لهم عن التذكرة معرضين كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة) (شبههم في نفورهم عن القرآن بحمر رأت الأسد ففرت منه، وهذا من بديع التمثيل فإن القوم من جهلهم بما بعث الله رسوله كالحمر فهي لا تعقل شيئا فإذا سمعت صوت الأسد نفرت منه وهذا غاية الذم، فإنهم نفروا عن الهدى الذي فيه سعادتهم كنفور الحمر عما يهلكها، وتحت المستنفرة معنى أبلغ من النافرة فإنها لشدة نفورها قد استنفر بعضها بعضا، فكأنها تواصت بالنفور)ابن القيم

*****

عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كيف أنتم وربع الجنة لكم ولسائر الناس ثلاثة أرباعها ؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال : كيف أنتم وثلثها؟ قالوا: ذاك أكثر. قال كيف أنتم والشطر لكم؟ قالوا ذاك أكثر. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أهل الجنة عشرون ومائة صف، ثمانون منها من هذه الأمة و أربعون من سائر الأمم"حديث صحيح، صحيح الجامع. أسأل الله أن نكون في الصف الأول.

*****

الشيطان ينزغ بين الإخوان والمتحابين بالكلمة الخشنة والرد السئ والمزاح الثقيل، ويقلب جو المودة والألفة إلى خلاف ثم عداء، يتلمس سقطات فم الإنسان وعثرات لسانه، فيغري بها العداوة والبغضاء بين المرء وأخيه، والكلمة الطيبة تسد عليه الثغرات، وتقطع عليه الطريق وتحفظ حرم الأخوة آمنا من نزغاته ونفثاته، تأمل (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم إن الشيطان كان للإنسان عدوا مبينا)

*****

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"أتاني الليلة آت من ربي، قال يا محمد أتدري فيم يختصم الملأ الأعلى؟ في الدرجات والكفارات، أما الدرجات: فنقل الأقدام إلى الجماعات، وإسباغ الوضوء في السبرات (أي:شدة البرد) وانتظار الصلاة ومن حافظ عليهن عاش بخير ومات بخير وكان من ذنوبه كيوم ولدته أمه، قال: يا محمد، قلت: لبيك وسعديك. فقال: إذا صليت قل اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك غير مفتون، قال:والدرجات إفشاء السلام وإطعام الطعام والصلاة بالليل والناس نيام"رواه الترمذي،وصححه الألباني

*****

(كتب بعض إخوان سفيان إلى سفيان أن عظني وأوجز. فكتب إليه سفيان : بسم الله الرحمن الرحيم عافانا الله وإياك من السوء كله يا أخي إن الدنيا غمها لا يفنى ، وفرحها لا يدوم ، وفكرها لا ينقضي ، اعمل لنفسك حتى تنجو ، ولا تتوان فتعطب ، والسلام) الحلية لأبي نعيم.

*****

يوم القيامة يوم طويل، وشره مستطير، لكنه على أهل الإيمان يسير، لأنهم خافوه، وأعدوا له، تأمل قوله تعالى (إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا فوقاهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نضرة وسرورا) وسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : فأين المؤمنون يومئذ (أي: يوم القيامة) قال " توضع لهم كراسي من نور، ويظلل عليهم الغمام، يكون ذلك اليوم أقصر على المؤمنين من ساعة من نهار"حديث حسن، صحيح الترغيب، أسأل الله أن يجعلنا من أهل الإيمان.

*****


عن عتبة بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" لو أن رجلا يخر على وجهه من يوم ولد إلى يوم يموت هرما في مرضاة الله عز وجل لحقره يوم القيامة"حديث صحيح، صحيح الترغيب.

*****

إذا حصل لك في حياتك محبوب أو مكروه تذكر قوله تعالى"وهو الولي الحميد" الولي الذي يتولى شؤون عباده،ويدبر أمورهم على نحو يستوجب الحمد والثناء، لاتصافه بصفات الكمال من العلم والحكمة والرحمة، فولايته موصوفة بالكمال، وما كمل كان جديرا في ذاته بالحمد والثناء، فكيف إذا كان في ذلك صلاح من تحت ولايته، واستقامة أمورهم؟ ولذلك كان الله وحده الحقيق بالحمد على المنع، وعلى العطاء وعلى المحبوب وعلى المكروه ولا يحمد على كل حال سواه"

*****

أتى عليا رجل فقال: يا أمير المؤمنين إني عجزت عن مكاتبتي فأعني. فقال علي رضي الله عنه: ألا أعلمك كلمات علمنيهن رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان عليك مثل جبل صير دنانير؛ لأداه الله عنك ؟ قال: بلى . قال: " اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك" حديث حسن،السلسلة الصحيحة.

*****

على رب البيت أن يتعرف المطالب المعقولة لأهله وولده، وأن ينفق عن سعة في قضائها، فليس من الدين أن يدع المرء زوجته أو أولاده في حال قلقة من الاحتياج والضيق، ثم يضع ماله في مصرف آخر مهما كان خطره، فروابط الأسرة أولى بالعناية وأحق بالتوثيق من غيرها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " دينار أنفقته في سبيل الله ، ودينار أنفقته في رقبة ، ودينار تصدقت به على أهلك ، أعظمها أجرا الذي أنفقته على أهلك "

*****

رسالة خاصة بصلاة الاستسقاء
ما أعظم أن تكون سبب رحمة للبلاد والعباد، فغدا صلاة الاستسقاء، فطوبى لمن وقف مع المسلمين مستغفرا ربه، سائلا إياه من خيري الدنيا والآخرة، وخرج عمر بن الخطاب يستسقي فلم يزد على الاستغفار حتى رجع، فقيل له: ما رأيناك استسقيت قال: "لقد طلبت المطر بمجاديح السماء الذي يستنزل به المطر ، ثم قرأ( استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا) (ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا)

*****

مثال تولد الطاعة ونموها وتزايدها, كمثل نواة غرستها, فصارت شجرة, ثم أثمرت فأكلت ثمارها, وغرست نواها, فكلما أثمر منها شيء, جنيت ثمره, وغرست نواه. وكذلك تداعي المعاصي, فليتدبّر اللبيب هذا المثال. فمن ثواب الحسنة الحسنة بعدها, ومن عقوبة السيئة السيئة بعدها. ابن القيم

*****

ليس العجب من مملوك يتذلل لله ويتعبّد له ولا يمل خدمته مع حاجته وفقره إليه, إنما العجب من مالك يتحبب إلى مملوكه بصنوف إنعامه ويتودد إليه بأنواع إحسانه مع غناه عنه. ابن القيم
لقد نبه النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى مصادر البدع المنكرة ، والأحاديث المكذوبة ، وحذر من الانقياد إلى تيارها ، وأمر المسلمين بالتمسك بآي كتابهم وسنة سلفهم ، ففي الحديث الصحيح قال صلى الله عليه وسلم : ( يكون في آخر الزمان دجالون كذابون ، يأتونكم من الأحاديث بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم ، فإياكم وإياهم ، لا يضلونكم ، ولا يفتنونكم ) صحيح الجامع

*****

قد يستسهل المرء الكذب حين يمزح حاسبا أن مجال اللهو لا حظر فيه على اختلاق، ولكن الإسلام الذي أباح الترويح عن القلوب لم يرض وسيلة لذلك إلا الصدق المحض، ففي الحلال مندوحة عن الحرام، وفي الحق غناء عن الباطل، قال صلى الله عليه وسلم ( ويل للذي يحدث بالحديث ليضحك منه القوم فيكذب، ويل له ، ويل له ) وقال ( لا يؤمن العبد الإيمان كله حتى يترك الكذب في المزاح والمراء وإن كان صادقا ) صحيح الجامع

*****

إذا عظم يقين العبد بالله تولى عنه قضاء حوائجه ، بقدر ثقته ويقينه بربه ( ولو صدقوا الله لكان خيرا لهم ) فكيف يخيب عبد لسان حاله من عظيم يقينه بالله يقول ( أعلم أن الله على كل شيء قدير ) ( قال كذلك قال ربك هو علي هين وقد خلقتك من قبل ولم تك شيئا )

*****

وقت الأذان وقت مبارك تفتح فيه أبواب السماء ويستجاب فيه الدعاء، ففي الحديث الصحيح "ساعتان تفتح فيهما أبواب السماء وقلما ترد على داع دعوته عند حضور النداء والصف في سبيل الله" وتمنى نعيم بن النحام أمنية وهو يسمع الأذان، فحقق الله ما تمناه، يقول سمعت مؤذن النبي في ليلة باردة وأنا في لحافي فتمنيت أن يقول: صلوا في رحالكم، فلما بلغ حي على الفلاح قال: صلوا في رحالكم ثم سألته عنها فإذا النبي صلى الله عليه وسلم قد أمره بذلك.

*****

سعدت البارحة بلقاء فتيات مقبلات على الخير، تذكرت وأنا بينهن قول ابن القيم "أنفع الناس لك رجل مكنك من نفسه حتى تزرع فيه خيرا أو تصنع إليه معروفا، فإنه نعم العون لك على منفعتك وكمالك، فانتفاعك به في الحقيقة مثل انتفاعه بك أو أكثر" فشكرا لكل من منحني عقله لأستفيد منه قبل أن أفيده.

*****

قال ابن القيم في زاد المعاد لما كسفت الشمس خرج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المسجد مسرعا فزعا يجر رداءه، وكان كسوفها في أول النهار، وصلى ركعتي بأربع ركوعات، وخطب الناس قائلا "إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وكبروا وصلوا وتصدقوا، يا أمة محمد والله ما أحد أغير من الله أن يزني عبده أو تزني أمته، يا أمة محمد والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا، قد رأيت في مقامي هذا كل شئ وعدتم به حتى لقد رأيتني أريد أن آخذ قطفا من الجنة حين رأيتموني أتقدم، ورأيت النار فلم أر كاليوم منظرا قط أفظع منها، ولقد أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور مثل أو قريبا من فتنة الدجال يؤتى أحدكم فيقال له: ما علمك بهذا الرجل؟ فأما المؤمن فيقول:محمد رسول الله جاءنا بالبينات والهدى فأجبنا وآمنا واتبعنا فيقال له: نم صالحا فقد علمنا إن كنت لمؤمنا، وأما المنافق فيقول:لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا قلته"

*****

رسالة خاصة بيوم الجمعة
من أراد نورا زمانيا من الجمعة إلى الجمعة، ومكانيا من بيته إلى مكة، ليقرأ سورة الكهف يوم الجمعة، ففي الحديث الصحيح: "من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين" وفي الآخر" من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور ما بينه وبين البيت العتيق"صحيح الترغيب.

نشر بتاريخ 14-02-2010  


أضف تقييمك

التقييم: 6.80/10 (3855 صوت)


 

القائمة الرئيسية

القائمة البريدية

أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alwa7at.net - All rights reserved


الواحات | واحة الصوتيات | الرئيسية