خريطة الموقع الأحد 17 ديسمبر 2017م
الأول + الآخر + الظاهر + الباطن  «^»  العفو  «^»  البر  «^»  التواب  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 5  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 7  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 11  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 8  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 15  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 6 جديد واحة الصوتيات
.ooOoo. تسعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة كيفية نصرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة أسرار الدعاء للدكتورة ريم الباني .ooOoo. ثلاثة دروس في التفسير الموضوعي لسورة يوسف للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. مقتبسات من تفسير سورة النور والفرقان للدكتورة فلوة الراشد .ooOoo. أربعة عشر درساً في التفسير الموضوعي لسورة الرعد للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. أربعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo.

جـديـد الـمـوقـع


الواحات
واحة الاستشارات
استشارات سابقة
قراءة المصحف للحائض

د.نوال العيد

السؤال:

ما حكم قراءة المرأة للمصحف وهي حائض ؟


الإجابة:

هذه المسألة مما اختلف فيه أهل العلم رحمهم الله :
فجمهور الفقهاء على حرمة قراءة الحائض للقرآن حال الحيض حتى تطهر ،
ولا يستثنى من ذلك إلا ما كان على سبيل الذّكر والدّعاء ولم يقصد به التلاوة
كقول : بسم الله الرحمن الرحيم ، إنا لله وإنا إليه راجعون ،
ربنا آتنا في الدنيا حسنة … الخ مما ورد في القرآن وهو من عموم الذكر .
واستدلوا على المنع بأمور منها :
أنها في حكم الجنب بجامع أن كلاً منهما عليه الغسل ، وقد ثبت من حديث
علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
" كان يعلمهم القرآن وكان لا يحجزه عن القرآن إلا الجنابة "
قال الترمذي : حديث حسن صحيح ،
وقال الحافظ ابن حجر والحق أنه من قبيل الحسن يصلح للحجة .

و ما روي من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم
قال : " لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئاً من القرآن " وهو حديث ضعيف

وذهب بعض أهل العلم إلى جواز قراءة الحائض للقرآن وهو مذهب مالك ، ورواية
عن أحمد اختارها شيخ الإسلام ابن تيمية ورجحه الشوكاني واستدلوا على ذلك
بأمور منها :

1- أن الأصل الجواز والحل حتى يقوم دليل على المنع وليس هناك دليل يمنع
من قراءة الحائض للقرآن ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ليس في منع الحائض
من القراءة نصوص صريحة صحيحة ، وقال : ومعلوم أن النساء كن يحضن على عهد
رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يكن ينههن عن قراءة القرآن ، كما لم
يكن ينههن عن الذكر والدعاء.

2- أن الله تعالى أمر بتلاوة القرآن ، وأثنى على تاليه ووعده بجزيل الثواب
وعظيم الجزاء فلا يمنع من ذلك إلا من ثبت في حقه الدليل وليس هناك
ما يمنع الحائض من القراءة كما تقدم .

3- أن قياس الحائض على الجنب في المنع من قراءة القرآن قياس مع الفارق
لأن الجنب باختياره أن يزيل هذا المانع بالغسل بخلاف الحائض ،
وكذلك فإن الحيض قد تطول مدته غالباً ، بخلاف الجنب فإنه مأمور بالإغتسال عند حضور وقت الصلاة

4- أن في منع الحائض من القراءة تفويتاً للأجر عليها وربما تعرضت لنسيان
شيء من القرآن أو احتاجت إلى القراءة حال التعليم أو التعلم
فتبين مما سبق قوة أدلة قول من ذهب إلى جواز قراءة الحائض للقرآن ،
وإن احتاطت المرأة واقتصرت على القراءة عند خوف نسيانه فقد أخذت بالأحوط .

ومما يجدر التنبيه عليه أن ما تقدم في هذه المسألة يختص بقراءة الحائض
للقرآن عن ظهر قلب ، أما القراءة من المصحف فلها حكم آخر حيث أن الراجح
من قولي أهل العلم تحريم مس المصحف للمُحدث لعموم قوله تعالى :
( لا يمسه إلا المطهرون ) ولما جاء في كتاب عمرو بن حزم الذي كتبه النبي
صلى الله عليه وسلم إلى أهل اليمن وفيه : " ألا يمس القرآن إلا طاهر "
وقد صحح الحديث جماعة من الأئمة من حيث الشهرة ، وقال الشافعي :
ثبت عندهم أنه كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وقال ابن عبدالبر : هذا كتاب مشهور عند أهل السير معروف عند أهل العلم معرفة يستغني بشهرتها عن المتواتر لتلقي الناس له بالقبول والمعرفة . ا.هـ .

ولذلك فإذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه
كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ،
وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ

نشر بتاريخ 24-04-2009  


أضف تقييمك

التقييم: 5.81/10 (3547 صوت)


 

القائمة الرئيسية

القائمة البريدية

أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alwa7at.net - All rights reserved


الواحات | واحة الصوتيات | الرئيسية