خريطة الموقع الثلاثاء 24 أكتوبر 2017م
الأول + الآخر + الظاهر + الباطن  «^»  العفو  «^»  البر  «^»  التواب  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 5  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 7  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 11  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 8  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 15  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 6 جديد واحة الصوتيات
.ooOoo. تسعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة كيفية نصرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة أسرار الدعاء للدكتورة ريم الباني .ooOoo. ثلاثة دروس في التفسير الموضوعي لسورة يوسف للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. مقتبسات من تفسير سورة النور والفرقان للدكتورة فلوة الراشد .ooOoo. أربعة عشر درساً في التفسير الموضوعي لسورة الرعد للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. أربعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo.

جـديـد الـمـوقـع


الواحات
واحة المقالات
مقالات الدكتورة نوال العيد
المرأة وصراع التيارات

د.نوال العيد


في عالم يموج بالتغيرات ، و تنشط فيه حمى الحراك ، وتتوالى تقارير التنمية ، تتصدر المرأة قائمة القضايا الاجتماعية ،التي اشتغلت بها المجتمعات البشرية في قديمها الماضي ، وحديثها الحاضر ، وما سيشغلها في مستقبلها القادم ، و قد تخبط بعض الناشطين في هذه القضية ؛ لأنهم كانوا بمعزل عن شرع الله القويم ، فجاءت أحكامهم مشوبة بالظلم وإن لم يتعمدوه ، مغلفة بهوى النفس وإن لم يقصدوه ، تحمل رؤى فضفاضة ضبابية ، وكانت المرأة الضحية في تلك الاجتهادات البشرية ، وانقسم الناس حيال قضيتها إلى قسمين :ـ غال في مطالباته ، متجاوز في أطروحاته ، لايعي خطورة مايكتبه ، ولا مايدعو إليه ، يخطو آثار كل مستغرب ، ويخترق سد الذرائع إلى الرذائل ، ويقمش عبارات من هنا وهناك على جادة القص واللصق ، ليجعل كبش فدائه المرأة تحت شعارالحرية ،والمساواة ، والتنمية الشاملة ، والنهوض ، والتمكين ، واختُزلت قضايا المرأة في مطالب الأقلية ، وغيبت قضايا الأغلبية ، وجاءت سياسة افتعال القضية ، وشغل الرأي العام بها ، خطوة لإغفال قضايا المرأة الحقيقية ، وممثلوا هذا التيار يعانون من مشكلة في التركيبة الفكرية ، وغبش في الرؤية الثقافية فيما يخص المرأة في أقل الحالات ، ومشكلة هذه الثقافة الشد الذي يتنازعها بين الأصالة والمعاصرة .

وأما القسم الآخر :فجاف في شأن المرأة ، يرى أنها نالت كل حق ، وتربعت عرش كل فضل ، وأن لاظلم ولا خوف عليها ، ويغمض عينه في إصرار عجيب عن كل واقعة تكذب مقاله ، وواقع نساء العصر يكشف عوار حاله ، يغلب العادة والتقليد على النص الشرعي ، ويتعبد إلى الله بالعرف الاجتماعي .

والعاقل من يرى في مجتمع النساء حقوقا مسلوبة ، سلبت منها على يد رجل جاهل بالشرع يقيم حروف الكتاب لاحدوده ، أو على يد مستغرب يطير بكل تقرير لم يحل مشكلات من تبنوه ، وأسهم في تحقيق مراد الطرفين جهل المرأة بكثير من حقوقها الشرعية التي منحاها الإسلام ، أو معرفة الحق دون آلية الوصول إليه

في حين أن الإسلام جعل للمرأة قضية ثابتة ، لها حقوقها وعليها واجباتها ، ولا تتقاضى حقا ، ولا تتلقى واجبا من مخالب الفتنة الجامحة ، ولا من براثن المصنع الشحيح ، وإنما هي صاحبة هذه الحقوق والواجبات بالنص الشرعي الذي قرره الله في كتابه ، ورسوله صلى الله عليه وسلم في صحيح سنته وسيرته ، على فهم السلف الصالح ، وعلى يد عالم رباني متمكن من النص الشرعي ، يسعى لإعطاء كل ضعيف حقه ، بل ويحمي هذا الحق من المنع أو الانتقاص ، لتنعم المرأة بنهضة حقة ، ويتم لها المشاركة الإيجابية في التنمية الحقيقية لا المزعومة دون أن تمر بمآسي كثير من نساء العصر ، وبالتالي تكون أنموذجا عدلا له السيادة والريادة .

نشر بتاريخ 22-04-2009  


أضف تقييمك

التقييم: 5.96/10 (3051 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

SAUDI ARABIA                                                                                                                                                                                                                                                   [العنود السبيعي ] [ 16/12/2011 الساعة 2:41 صباحاً]
..سلام من الله يغشاك أيتها الطاهرةُ المباركة
مقالك نال أستحساني لمَ رأيت فيه من موازنة للحدث وتشخيص سليم للقضية وتوجيه لعلاج ناجع في آخره ,بأسلوب راقي ينم عن شخصية راقية
تحيتي لك
بوركتِ وبورك قلمك .
تحيتي وطهر دعوتي

 

القائمة الرئيسية

القائمة البريدية

أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alwa7at.net - All rights reserved


الواحات | واحة الصوتيات | الرئيسية